الرئيسية / كتب و دراسات / تحميل كتاب : عقيدة الصدمة: صعود رأسمالية الكوارث

تحميل كتاب : عقيدة الصدمة: صعود رأسمالية الكوارث

 
 
تأليف: نعومي كلاين
الأقسام: تاريخ, سياسة
عدد الصفحات: 750
دار النشر: شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
سنة النشر: 2006
رقم ISBN للكتاب: 9780805079838
كتاب نعومي كلاين «عقيدة الصدمة» الصادر عن شركة المطبوعات للتوزيع والنشر عبارة عن 750 صفحة وسيكون مثيراً للسخرية أن نتكلم عنه في سطور. مع ذلك فإننا لا نجد إلا نادراً كتاباً في الاقتصاد السياسي بمثل متعته. وإذا شق على القارئ قراءة الـ 750 صفحة فإن بعضها قد يكون كافياً. ذلك أن نعومي كلاين اليسارية الكندية عرضت أطروحتها الرئيسة في الأبواب الأولى للكتاب، وقامت بعد ذلك باختبارها ورؤيتها في عدد شاسع من التجارب العالمية. كتاب نعومي كلاين في جملته عن اقتصاد مدرسة شيكاغو والمحافظين الجدد. تقارن كلاين عن حق بين نوع من التعذيب والعلاج قائم على إعادة تربية المرء انطلاقا من الصفر، أي غسل دماغه بالكامل وجعله أبيض قابلا لكل اضافة، وبين اقتصاد المحافظين الجدد القائم على إعادة الرأسمالية إلى طبيعتها وترك السوق حرة من أي تنظيم او تدخل او زيادة. ذلك يعني رفع يد الدولة تماماً، تقليص جسم الدولة بحيث لا يبقى منها سوى سلطتها القمعية، منع أي مساعدات عن البلد وتركه يتدبر أمره بنفسه، خصخصة كل المرافق، فتح البلد امام الاستثمارات الأجنبية التي قد تتولى المرافق المخصخصة رفع أي قيود حمائية. برنامج غير شعبي إذ انه يؤدي إلى البطالة والتضخم وحرمان الطبقات الشعبية من أي ضمان. لذا لا بد من تطبيقه بعد الكوارث ففي الكارثة يسهل تمرير أي شيء، اذ يكون الناس في هلع لا يملكون معه أي مقاومة، هذا ما حصل بعد 11 ايلول لكنه لم يحصل هنا فحسب بل حصل قبل 11 ايلول في التشيلي والأرجنتين وبوليفيا وأميركا اللاتينية عموماً وروسيا وأوروبا الشرقية كلها، وحصل في العراق بعد 11 أيلول. الانهيار الاقتصادي الحالي لم ينشأ اليوم. ثمة تجربة عالمية خاضتها مدرسة شيكاغو أدّت إليه، كتاب ممتع تمكن قراءته كرواية. لا تخافوا حجمه.
 

أُنتج فيلماً قصيراً حمّل عن طريق شبكة الانترنت أكثر من مليون مرة خلال أشهر قليلة، لما له من دورٍ بارز في كشف المتلاعبين الحقيقيين بمصير البشرية، حتى في أحلك ظروفها من كوارث طبيعية وحروب ومجازر، ولما يقدّمه من معلومات فاجأت الكاتبة نفسها!!

يتحدّث عن أفكار ميلتون فريدمان عرّاب الرأسمالية الحديثة رأسمالية الكوارث، الذي تتلمذ لديه رؤساء جمهوريات أميركيون ورؤساء وزارة بريطانيون وأقليات حاكمة في روسيا ووزراء مال بولنديون وطغاة من دول العالم الثالث، والذي خرّج في مدرسته أبرز مفكّري المحافظين الجدد والليبراليين الجدد ممن لا يزال لهم تأثير قوي وفاعل في سياسة الولايات المتحدة.

يحلّل كيف بنى فريدمان أفكاره الاقتصادية والسياسية على وقوع الكوارث الطبيعية والاجتياحات العسكرية والانقلابات.

وكيف يدّخر هو وفريق عمله الأفكار بانتظار حلول الكارثة تحت شعار الخصخصة أو الموت.

ويذكر كيف جعل من تشيلي أولى حقول تجاربه يوم عمل مستشاراً للديكتاتور أوغستو بينوشي مشيراً عليه باستغلال صدمة الانقلاب أواسط السبعينيات.

لم تسلم من أفكاره سريلانكا وبريطانيا ويوغوسلافيا. وامتدت أساليبه إلى الصين عقب الصدمة الناتجة عن مذبحة ساحة “تيانامين” واعتقال الآلاف هناك؛ وبلغت طروحاته دول أمريكا اللاتينية وأفريقيا. وعلى أثر التسونامي الذي ضرب جنوب شرق آسيا مخلّفاً مئات الآلاف من الضحايا كان نهج فريدمان الاقتصادي يدير المناقصات على الشواطئ لتحويلها منتجعاتٍ سياحية. وعقب أحداث 11 أيلول/سبتمبر عمدت رأسمالية الكوارث ممثّلةً بحكومة بوش الى تسليم زمام الحرب على الإرهاب لشركتي هيلبورتن وبلاكووتر.

كما جُهّز للعراق عقب غزوه حملة خصخصة شاملة وطرح اعتماد السوق الحرة فيه. حتى إعصار كارولينا لم ينجُ من أفكار فريدمان يوم أطلق مقولته الشهيرة: باتت معظم مدارس “نيو أورلينز” حطاماً ومنازل الأطفال التي يقصدونها. هذه مأساة لكنها فرصة تتيح لنا إصلاحات جذرية في نظام التعليم.

كتاب قد لا يفسّر ما يحدث من كوارث طبيعية؛ لكنه بكل تأكيد يكشف بالوثائق والأدلة عن النيات المبيتة لما يجري في العالم من غزو وانقلابات ومجازر

رابط التحميل
https://drive.google.com/file/d/1xo71Y1uhAX8POysQesW1tX03CiTfoL2x/view?usp=sharing

عن admin

شاهد أيضاً

تحميل كتاب مؤامرة مد امتياز شركة قناة السويس 1908- 1910

مؤامرة مد امتياز شركة قناة السويس 1908- 1910   بيانات الكتاب العنوان دراسة في تاريخ …