Welcome to



جمال عبد الناصر   


الوحدة العربية

عبد السلام عارف كما رايته
عبد السلام عارف كما رأيته - صبحي نانظم توفيق 

فائز البرازي


إعلان بيروت العربي الدولي لدعم المقاومة

 

خالد الناصر

ثـــورة يولــــيو
ثـــورة يولــــيو  

مجلة الوعي العربي

موقع سامي شرف

  
مجلة الوعــي العــربي: مقالات سياسية

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

ماهي أسباب تقدم داعش في سوريا و العراق ؟
أرسلت بواسطة admin في 6-8-1436 هـ (25 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://i.alalam.ir/news/Image/650x375/2014/06/13/alalam_635382537318547690_25f_4x3.jpg
"


(أقرأ المزيد ... | 16165 حرفا زيادة | التقييم: 0)

العملية سيانيد - يوم كادت مصر تقصف نوويا
أرسلت بواسطة admin في 6-8-1436 هـ (23 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://www.bbc.co.uk/arabic/specials/images/556_67war/251114_3.jpg
"


(أقرأ المزيد ... | 18692 حرفا زيادة | التقييم: 0)

رسالة شفرية بعث بها’جونسون’إلى رئيس الوزراء إسرائيل’ليفي أشكول’ في 21يونيو67
أرسلت بواسطة admin في 6-8-1436 هـ (2 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://www.marefa.org/images/thumb/c/cc/Lyndon_B._Johnson_taking_the_oath_of_office,_November_1963.jpg/300px-Lyndon_B._Johnson_taking_the_oath_of_office,_November_1963.jpg
"


(أقرأ المزيد ... | 4121 حرفا زيادة | التقييم: 0)

العمليات البرية أولوية عسكرية إسرائيلية
أرسلت بواسطة admin في 5-8-1436 هـ (14 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://www.mepanorama.net/wp-content/uploads/2015/02/29113c4c6824bffd1ff62b8e2758523a.jpg
"


(أقرأ المزيد ... | 6995 حرفا زيادة | التقييم: 0)

محنة المسيحيين - محنة العالم العربي!!
أرسلت بواسطة admin في 4-8-1436 هـ (182 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://2.bp.blogspot.com/-40K6zDhcAtU/U-o1e9q9jCI/AAAAAAAACyA/eS0Cj_UUWFo/s1600/10364072_797449396940602_3398105088422946645_n.jpg
"


(أقرأ المزيد ... | 8536 حرفا زيادة | التقييم: 0)

تركيا .. الإمبريالية من الباطن! - د. سمير أمين
أرسلت بواسطة admin في 3-8-1436 هـ (57 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://www.globalresearch.ca/wp-content/uploads/2013/06/Erdogan-sultan1.jpg
"


(أقرأ المزيد ... | 18007 حرفا زيادة | التقييم: 0)

ثورة على ثورتين - د.حسن حنفي
أرسلت بواسطة admin في 3-8-1436 هـ (48 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://www.elmogaz.com/sites/default/files/styles/full_node/public/field/image/55_44.jpg?itok=s3V1ymXd
"


(أقرأ المزيد ... | 6791 حرفا زيادة | التقييم: 0)

حمى التعالي على الجماهير في الإعلام.. بقلم: كريمة الروبي
أرسلت بواسطة admin في 2-8-1436 هـ (27 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 2200 حرفا زيادة | التقييم: 0)

ضريبة البورصة والعدالة الاجتماعية
أرسلت بواسطة admin في 2-8-1436 هـ (25 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://www.alborsanews.com/beta/wp-content/uploads/2015/05/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%B5%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-4-530x355.jpg
"


(أقرأ المزيد ... | 8335 حرفا زيادة | التقييم: 0)

الدكتور عاصم يعلق على حوار السيد حمدين صباحى فى المصرى اليوم
أرسلت بواسطة admin في 1-8-1436 هـ (82 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://www.mynetimages.com/d20619751e.jpg
"


(أقرأ المزيد ... | 3928 حرفا زيادة | التقييم: 0)

الخليج..من البروباغندا الى شراكة مع إسرائيل -بقلم: احمد البهائي
أرسلت بواسطة admin في 30-7-1436 هـ (87 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 5937 حرفا زيادة | التقييم: 0)

نكبات الذكرى!
أرسلت بواسطة admin في 30-7-1436 هـ (48 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 3216 حرفا زيادة | التقييم: 4.5)

من قصص الفساد الأخلاقي لعصابة مبارك ....منال لاشين تكتب: الوزير المتحرش
أرسلت بواسطة admin في 30-7-1436 هـ (103 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 9533 حرفا زيادة | التقييم: 0)

توريط الرئيس فى قانون يسمح للحكومة بإلغاء الأحكام القضائية.. بالتصالح
أرسلت بواسطة admin في 30-7-1436 هـ (61 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 9209 حرفا زيادة | التقييم: 0)

نحو إعداد استراتيجية للتنمية للمرحلة المقبلة - د.محمد محمود الإمام
أرسلت بواسطة admin في 30-7-1436 هـ (61 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 7491 حرفا زيادة | التقييم: 0)

إلى المواطن عربى كمال.... لاتسافر.. الثورة لم تنته بعد - بقلم : د. يحيى القزاز
أرسلت بواسطة admin في 30-7-1436 هـ (142 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://gatemedia.ahram.org.eg/Media/ImgVid/2012/1/27/2012-634632706517239471-723.jpg

لاتسافر ياصديقى للبحث عن عمل فالثورة لم تنته بعد، ودورك فى النضال مازال ساريا، وعندما تحصل على حقك بغير "تحريات الأمن "ولا وساطة "الكفيل" فاعرف أن الثورة انتصرت.
"


(أقرأ المزيد ... | 8214 حرفا زيادة | التقييم: 0)

الاستغلال الاستخباراتى للمتطرفين إقليميا ودوليا
أرسلت بواسطة admin في 29-7-1436 هـ (84 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
"


(أقرأ المزيد ... | 43745 حرفا زيادة | التقييم: 0)

الدكتور عاصم محمد احمد يعلق على مقال السيد صلاح منتصر فى الأهرام 17مايو2015‏
أرسلت بواسطة admin في 29-7-1436 هـ (148 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
https://scontent-lhr.xx.fbcdn.net/hphotos-xaf1/v/t1.0-9/21632_10153213300646023_511068606843580459_n.jpg?oh=9065675bffb1d3685fa92acbbae231cf&oe=55BFFAED
"


(أقرأ المزيد ... | 1769 حرفا زيادة | التقييم: 0)

التقرير الأسبوعي لمراكز الابحاث الاميركية‏
أرسلت بواسطة admin في 28-7-1436 هـ (81 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 20438 حرفا زيادة | التقييم: 0)

أزمة ثقة خليجية في الولايات المتحدة؟
أرسلت بواسطة admin في 28-7-1436 هـ (60 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://www.almalnews.com/admincp/Media/ImageLibrary/Large/ee3f7204-2ff2-4d65-b45c-f947feeec597.jpg

بقلم نقولا ناصر*

 

انتهت القمة الخليجية – الأميركيةفي كامب ديفيد يوم الخميس الماضي بحصول الولايات المتحدة على ما أرادته من الدعوة إليها، وعدم حصول دول الخليج العربية الست على ما أرادته منها، ليظل حال العلاقات بين الجانبين من دون أي تغيير في الجوهر، ولتظل مضاعفات هذه العلاقات مستمرة إقليميا من دون أي أثر يعد بوقف آثارها المدمرة والدموية على الوطن العربي.

"


(أقرأ المزيد ... | 10754 حرفا زيادة | التقييم: 0)

اتبرع لو بجنيه لتشغيل مصنع /بقلم سيف عبداللاه
أرسلت بواسطة admin في 28-7-1436 هـ (69 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 1321 حرفا زيادة | التقييم: 0)

خطة (اسرائيل) لإقامة كردستان
أرسلت بواسطة admin في 28-7-1436 هـ (73 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
"


(أقرأ المزيد ... | 8235 حرفا زيادة | التقييم: 0)

إيران وإسرائيل.. الحنين إلى تحالف الأمس
أرسلت بواسطة admin في 28-7-1436 هـ (79 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
"


(أقرأ المزيد ... | 11291 حرفا زيادة | التقييم: 0)

حكومة الإسلاميين المغربية في الميزان.. بقلم: الشيخ عبدالغني العمري القاسمي
أرسلت بواسطة admin في 28-7-1436 هـ (91 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

       كان المغاربة يتوقعون أن تأتي حكومة الإسلاميين في المغرب، بما لم يأت به الأولون؛ بل إن بعض الأغرار، كانوا يتطلعون إلى ما يشبه عدل عمر بن الخطاب، عند اعتلاء اللحى (الإخوانية) كراسي الحكم. وسرعان ما أسفر اللغط السياسي المرافق للشهور الأولى، عن صورة لا تكاد تختلف عن المعتاد من الحكومات السالفة، إن لم نقل إن هذه فاقتها في مستوى الخيبات التي صاحبتها:

1. كانت الخيبة الأولى عندما أعلن رئيس الحكومة عن عدم قدرته على مصارعة "العفاريت" و"التماسيح" كما سماها. والسؤال هنا هو: لِمَ لمْ يستقل رئيس الحكومة وقتها، لئلا يحمل أوزار الحكم، بغير شروطه إن كان صادقا؟ وإن كنا نرى نحن أنه فضّل التمسك بالكرسي على حساب "المبادئ" التي كان يزعمها لنفسه ولحزبه. وظهر أخيرا أن الإسلاميين لا يختلفون عن غيرهم إلا في كونهم اجترأوا على توظيف الدين في السياسة. وهو ما لم تفعله أحزاب دنيوية قبلهم، يُحسب لها احترامها للدين على كل حال.

2. وكانت الخيبة الثانية، عندما صار الإسلاميون يرقعون حكومتهم مرة بعد مرة، بمن لا يقاسمهم المنطلقات نفسها؛ مما يجعلهم لا لون لهم في مجال السياسة؛ وإنما هم أسوأ من غيرهم فيها، كما سبق أن أشرنا، بتنازلهم عن خصوصيات كنا نحسبها لهم. في حين كان يمكن أن نتفهم تحالفا بينهم وبين حزب الاستقلال مثلا، الذي هو أقرب إليهم نظريا من غيره من حيث المبادئ والأسس! وعلى العكس من هذا، تأسست بين الحزبين عداوة لا نظير لها، لا شك أنها تثير تساؤلات عديدة لدى المتتبعين من أبناء الشعب!

3. وكانت الخيبة الثالثة هي النزول بالخطاب السياسي الرسمي إلى أدنى مستوى يعرفه منذ الاستقلال. فلقد مرت على المغرب حكومات من جميع الأطياف، ولم ينزل واحد من أعضائها علنا، إلى ما نزل إليه رئيس الحكومة "الإسلامي"، من خطاب لا يليق إلا بمن لا خلاق لهم من أفراد عصابات الشوارع. فأي إسلام هذا الذي هم عليه إسلاميونا؟!.. أم هل جاء هؤلاء إلى سدة الحكم ليضربوا الدين ضربة، لم يتمكن أحد غيرهم من بلوغها؟!.. كما تفعل داعش من جهتها؟!.. فمع من هم إذن: مع الدين، أم مع أعدائه الألداء؟!..

       لا داعي إلى أن نذكر الخيبات التفصيلية مع ما سبق أن ذكرنا وفي طياته، اختصارا لكلام لا شك أن كثيرين يعلمونه. غير أن ملاحظاتنا، تلقي بنا إلى أن نتساءل عن حقيقة المرحلة التي نعيشها، وعما سيأتي بعدها، إن لم يتدارك العقلاء الأمر قبل استفحاله. ومن أجل هذا، فإننا نقترح ما يلي:

1. منع استخدام الأحزاب للدين بأي صفة من الصفات، إلا ما يدخل في المشترك العام، ودون تخصيص في الخطاب. هذا لأن جل المغاربة مسلمون، ولا معنى لهذا التخصيص، إن لم نكن نريد أن ندخل في متاهات لا مخرج منها بعد ذلك.

2. مراجعة التدبير السياسي الحزبي برمته في البلاد، لأنه لم يعد يخدم إلا الفساد بجميع فروعه وتشعباته؛ بسبب التصلب الذي أصاب العمل السياسي (قياسا على مرض تصلب العضلات). وأما السياسة بمعناها الأصلي، فإننا نراها قد أهمِلت، وكأنها لا تعني أحدا من المتواجدين في الساحة. ومن أجل تحقيق هذه المراجعة، فإننا نقترح حوارا سياسيا حقيقيا ومسؤولا بين المفكرين السياسيين لدينا، والذين هم من الندرة بما لا يخفى، وبين الفاعلين السياسيين ذوي الخبرة؛ لأن المرحلة القادمة ستكون حاسمة في حياة الدولة، فإما إلى نجاة مع إصلاح، وإما إلى انهيار تام.

3. على الأغلبية المنسحبة من الحياة السياسية (العازفين عن التسيّس الفعلي)، أن لا تكتفي بالمراقبة لما يجري، وكأن الأمر لا يعنيها؛ وهي لا شك ستتحمل تبعاته ونتائجه طوعا أو كرها في مستقبل أيامها. وعليها من أجل هذا، أن تعمل على بلورة خطابها بما تراه مناسبا، ليكون مسموعا لدى الأطراف الفاعلة كلها؛ بل لتكون طرفا من أطراف المعادلة السياسية الوطنية، كما ينبغي أن تكون عليه الحال. وما لم تدخل هذه الأغلبية الصامتة الحلبة، فلا إصلاح ولا فلاح!..

4. على مختلف الأطراف أن يعوا أهمية الالتفاف حول الملكية، تلافيا لتفرقة الصف الوطني، وتجنبا لتعريض البلاد لما لا يمكن احتماله من شق الصف الداخلي، في هذه المرحلة الحرجة. وهذا يعني أن كل من هو خارج عن هذا الإجماع، فإنه يكون متخلفا عن متطلبات المرحلة، مثبطا لعمل الجماعة الوطنية. وعلى مختلف الأفرقاء أن يسعوا إلى إزالة العقبات التي تحول دون وحدة الكلمة من تلقاء أنفسهم، وأن لا ينتظروا تدخلا من جهة أخرى مباينة، إن كانوا أهلا لما يُنتظر منهم.

5. على جميع الأطراف أن يتجنبوا الزج بالمؤسسة الملكية في صراعاتهم، بطريقة أو بأخرى؛ فإن ذلك لا يعني إلا أنهم عاجزون عن تدبير شؤونهم السياسية بما يلزم من حكمة وبعد نظر؛ وبدل ذلك، عليهم أن يخضعوا لشروط "اللعبة السياسية" بحسب ما هو متعارف عليها عالميا؛ لأن التذرع في السياسة، بالخصوصية المحلية، أصبح مبالغا فيه؛ وأصبح يُتخفّى خلفه من المحاسبة التي هي ضرورية لكل عمل ذي صبغة عمومية.

6. علينا جميعا أن نعمل على إفراز نخبة سياسية، تمارس التفكير في الوطن بالدرجة الأولى، من أجل الخروج من الدوائر الضيقة للحزبية والشخصنة،؛ التي أضرت بالعمل السياسي المغربي كثيرا؛ حتى كادت تخرج به إلى ما يشبه المقاولات السياسية. وهذا لا يليق ببلد في إمكانه أن يكون نموذجا متعدد الواجهات، في إقليمه وقارته، إن واتته الظروف.

       لا شك أن القارئ قد عرف أننا نتكلم عن مرحلة ما بعد الإسلاميين العقيمة، التي ينبغي أن تعتبر استثناء، أو سباتا سياسيا بالمقارنة إلى سواها، في انتظار الصحو على ما يشرح الصدر ويعيد الأمل. ولا يمكن أن نحقق شيئا مما ذكرنا، إلا إن جعلنا للعمل السياسي ضوابط لا يُسمح لأحد بالإخلال بها؛ حتى لا نبقى في هذا العبث عالقين مدى الدهر... وما عاد المغاربة يقبلون تجاهلهم واستغباءهم إلى هذا الحد!..

       ومن أجل تحقيق الفاعلية المطلوبة، لا بد أن نضع الأصبع على موطن الداء، وأن تكون لنا الشجاعة على التصدي لمواطن الخلل من دون اعتبار لشيء، سوى المصلحة العامة، التي لم تعد تقبل تقديم أي اعتبار آخر عليها، بسبب الظروف الإقليمية والدولية الخاصة التي نمر بها. هذا يعني أن ما اعتاده سياسيونا من اعتماد لـما يمكن أن يسمى "المهدئات"، لم يعد مجديا اليوم. فمتى نكون حقيقة في مستوى متطلبات المرحلة؟ ونكون تاريخيا على الموعد؟.. وهل سنكون جميعا في مستوى هذا التحدي؟.. هذا ما ستسفر عنه الشهور المقبلة... نقول "الشهور"، لأن الأمر لم يعد كالسابق فيه متسع للسنوات، التي تُهدر من غير ما حسيب ولا رقيب، إلا الله!..  

"


(أقرأ المزيد ... | التقييم: 5)

أ.د.محمدأشرف البيومي.كلمة حق للتاريخ:رسالة مفتوحةعاجلة لرئيس جمهورية مصرالعربية
أرسلت بواسطة admin في 28-7-1436 هـ (66 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
"


(أقرأ المزيد ... | 5327 حرفا زيادة | التقييم: 0)

صحوة خليجية متاخرة : الاتفاق النووي سينقل (الربيع العربي) لدول الخليج
أرسلت بواسطة admin في 28-7-1436 هـ (53 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "

أ-د/ إبراهيم أبراش

 

من حق دول الخليج العربي أن تعبر عن  تخوفاتها وقلقها من التقارب الإيراني مع الغرب بعد توقيع الاتفاق – الإطار  بينهم في لوزان بسويسرا 3-4-2015 ، وأن لا يطمئنوا كثيرا لقول الرئيس اوباما لهم في قمة كامب ديفيد 14 مايو الجاري بأنه يضمن أمن الخليج من أي تهديد خارجي ، وهو كلام لا معنى له ولا يُطمئِن حكام الخليج لأنهم لا يخشون عدوان عسكري إيراني مباشر بل ما يخشونه افتعال فوضى وحرب اهلية داخل دولهم ، وهو أمر لا يمكن لواشنطن أو غيرها حماية أنظمة الخليج من عواقبها ، هذا مع افتراض أن الغرب معني باستقرار دول الخليج وحماية حكامه وخصوصا السعودية .

 خلف كل ما يقال علنا من أن موضوع الاتفاق كبح جماح إيران لامتلاك سلاح نووي تكمن أمور استراتيجية تتجاوز القنبلة النووية التي هي مجرد احتمال مستقبلي . غير المعلن والأكثر أهمية وما يُثير قلق الخليجيين تجاهل الاطماع التاريخية لإيران في دول الخليج ، وأن الاتفاق يرفع العقوبات المالية والاقتصادية عن إيران وينهي حالة العداء بين إيران والغرب دون ربط الأمر بتداعيات ذلك على دول الخليج ، حيث اهتمت واشنطن من خلال الاتفاق بضمان مصالحها وأمن إسرائيل دون أمن دول الخليج ، فالدول الغربية وإسرائيل محصنون من أي خطر نووي إيراني محتمل من خلال امتلاكهم نفس السلاح وبقدرات لا تُقارن . أيضا تخشى دول الخليج أن يؤدي رفع العقوبات عن إيران وتحسين علاقاتها مع الغرب إلى توظيف القدرات المالية الكبيرة لإيران لتزيد من تمويل ودعم الجماعات والدول الموالية لها ولاستكمال مخطط إحاطة دول الخليج وخصوصا المملكة السعودية بأنظمة شيعية أو موالية لإيران ، وهو ما بدأ بالفعل من خلال ما جرى ويجري في العراق وسوريا واليمن والبحرين ، أيضا تخشى دول الخليج من نقل الفوضى التي خلقها (الربيع العربي) إلى داخل دولها بتشجيع من إيران .

ولكن ، قلق دول الخليج من توقيع الاتفاق بين إيران والغرب ليس بداية التوتر بين الطرفين ، بل البداية تعود إلى الموقف الذي اتخذته واشنطن من أحداث ما نعتته واشنطن نفسها بـ (الربيع العربي) ، فهذا الموقف وضع ما كان يُعتبر تحالفا وعلاقات استراتيجية بين الطرفين محل تساؤل ،خصوصا مع التحالف الواضح بين واشنطن والإخوان المسلمين والدعم الامريكي والغربي الخفي لجماعات إسلامية متطرفة ، إلا أن هذا القلق بقي مكتوما ، إما لعدم وضوح الصورة كاملة عند اصحاب القرار في الخليج ، أو بسبب اختلاف دول الخليج نفسها في رؤيتها وموقفها مما يجري – موقف قطر مثلا- ،وتعزز هذا القلق وتواترت قضايا الخلاف كالتباس موقف واشنطن مما يجري في سوريا أخيرا  ثم موقفها من أحداث اليمين مما دفع السعودية لتشكيل قوة عاصفة الحزم للتدخل في اليمن دون غطاء دولي . وفي سياق التطرق لعاصفة الحزم فإننا نخشى أن تكون العربية السعودية انجرت للتدخل في اليمن كما انجر صدام حسين لاحتلال العراق 1990 معتقدا أن الغرب لن يتدخل في شأن عربي داخلي .  الخشية أن تعمل واشنطن على جر السعودية لحرب مفتوحة جوية وبرية وبحرية تهدد استقرار ووحدة السعودية وتهيئ الوضع لفوضى داخل المملكة ، وتستنزف مقدرات السعودية وتدفعها وبقية دول الخليج لعقد مزيد من صفقات السلاح مع الغرب  .

الخليجيون أكثر من غيرهم معرفة بخفايا ما يسمى بالربيع العربي ، ويعلمون أن واشنطن لم تدعم الربيع العربي والإخوان حتى تسقط انظمة غير ديمقراطية أو أنظمة تنتهك حقوق الإنسان ،ولم تدعم الربيع العربي لأنه موجه لأنظمة معادية للسياسة الامريكية بالضرورة ، وإن كان البعض يرى أن النظامين في ليبيا وسوريا يمكن تصنيفهما كأنظمة معادية للغرب ، فهذا الأمر لا ينطبق على مصر مبارك ويمن على صالح وتونس زين العابدين . الخليجيون يعلمون أن واشنطن تريد خلق (الفوضى البناءة) لإعادة ترتيب اوضاع المنطقة مما ينفي عنها هويتها العربية والإسلامية ويؤمن المصالح الاستراتيجية للغرب وإسرائيل لعقود قادمة ، ومسعاها هذا لن يكتمل إلا إذا وصل للخليج العربي وبدايته من السعودية .

لقد تمكنت واشنطن من توظيف أموال وإعلام والدعم اللوجستي لدول الخليج لإطالة حالة الفوضى التي تحمل عنوان الربيع العربي ، وانساقت دول الخليج مع الأمر حتى لا تنتقل عدوى الفوضى للخليج ، حيث أنظمة دول الخليج اعتقدت أنه كلما طالت الحرب والفوضى والدمار والموت في دول (الربيع العربي) كلما باتت الشعوب في الدول التي لم تصلها حالة الفوضى مترددة في خوض تجربة (الربيع العربي) . وقد سبق وأن وظفت واشنطن دول الخليج لإسقاط نظام صدام حسين الذي لم يكن يهدد مصالح دول الخليج أو السلام العالمي كما كانت تزعم واشنطن ،بقدر ما كانت إيران تهددهم .

إن كل معاهدة أو اتفاقية دولية هي محصلة تفاهمات على مصالح إما ثنائية أو جماعية،ومشروع الاتفاق الأخير بين إيران ومجموعة 5+1 بقيادة واشنطن يندرج في هذا السياق ،حيث حقق مصالح لأطرافه بعضها تم الإعلان عنها وبعضها خفية. وحيث إن السياسة الدولية وخصوصا عند الغرب تقوم على مبدأ (لا صداقات دائمة ولا عداوات دائمة بل مصالح دائمة) فإن السؤال الذي يفرض نفسه ، إذا كان الموقف الغربي وخصوصا الأمريكي الذي أدى إلى فرض العقوبات على إيران تأسَس على أن إيران تهدد (السلام العالمي) ومصالح غربية وإسرائيلية ، فما هو التحول في شبكة المصالح التي طرأت وكانت وراء التحول في الموقف الغربي وخصوصا الأمريكي ؟ مع أن خطة خارطة الطريق التي طرحتها إيران للتعامل مع ملفها النووي وكذا بنود الاتفاق - الإطار لا تتضمن تغييرات جوهرية في الموقف الإيراني من استعمال الطاقة النووية ،وحتى مع افتراض أن الاتفاق يُعيق من قدرة إيران على امتلاك السلاح النووي ،فما هو الثمن الذي ستأخذه إيران مقابل ذلك ؟ وهل الثمن فقط رفع العقوبات عنها ؟ أم أنها ستأخذ الثمن من خلال إطلاق يدها في الخليج واليمن بتنسيق مع واشنطن كما يجرى في العراق ، ليس من خلال عدوان عسكري مباشر بل من خلال  نقل تجربة الفوضى (الربيع العربي) لدول الخليج بتواطؤ مع واشنطن ؟.

مع أن العرب ليسوا طرفا في الاتفاق النووي إلا أننا نعتقد أنهم في قلب الاتفاق بطريقة غير مباشرة بل أنهم مستهدفون من الاتفاق أكثر من غيرهم . فبعد نجاح التحالف بين الغرب والإسلام السياسي مجسدا في الإخوان في اندلاع تحركات واسعة أوجدت الفوضى في دول ما يسمى بالربيع العربي ، يبدو أن الغرب وبعد نجاح التجربة يريد نقلها لدول الخليج العربي التي نجت مؤقتا من تيار الربيع العربي ولكن بعد دفعها ثمنا باهظا من مالها واستقرارها ، فكان التقارب ثم الاتفاق بين الغرب وعلى رأسه واشنطن مع إيران على تسوية الخلافات القائمة بين الطرفين ودخول مرحلة جديدة ، وهي مرحلة ستكون على حساب أمن واستقرار دول الخليج العربي لحساب إيران والغرب وتركيا وإسرائيل. كل الأطراف ستستفيد من الاتفاق الأخير إلا العرب فسيدفعون ثمن هذا الاتفاق ،وقد لا نلوم الإيرانيين أو الغرب أو غيرهم لأنهم يسعون لتحقيق مصالحهم القومية في المنطقة ،فإيران تعمل على تحقيق مشروعها الفارسي الشيعي وهي لا تلام على ذلك ،وتركيا تعمل على تحقيق وتقدم مشروعها التركي أو ما يسميه البعض بالعثمانية الجديدة وهذا من حقهم ،والغرب يسعى لديمومة مصالحه في المنطقة ، المغيبون عن صناعة الحدث وتقاسم كعكة المصالح في المنطقة هم العرب الذين لا مشروع لهم حتى اللحظة .

Ibrahemibrach1@gmail.com

"


(أقرأ المزيد ... | التقييم: 0)

حقيقة الإخوان فى الوثائق البريطانية
أرسلت بواسطة admin في 27-7-1436 هـ (171 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://millionprayagainsttraitors.weebly.com/uploads/1/2/2/4/12249612/9854628.jpg?304
"


(أقرأ المزيد ... | 4167 حرفا زيادة | التقييم: 0)

ماكينة صك الشعارات الجوفاء.. بقلم:السيد شبل
أرسلت بواسطة admin في 27-7-1436 هـ (53 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 5464 حرفا زيادة | التقييم: 4)

التودد إلى دول«التعاون الخليجي»:من الرياض إلى باريس ثم كامب ديفيد-سايمون هندرسون
أرسلت بواسطة admin في 26-7-1436 هـ (55 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب ""

(أقرأ المزيد ... | 9202 حرفا زيادة | التقييم: 0)

التجدد فى حركة دول عدم الانحياز- بقلم : د. سمير أمين
أرسلت بواسطة admin في 26-7-1436 هـ (63 قراءة)
الموضوع مقالات سياسية
زائر كتب "
http://www.alef-yaa.com/media/pics/442/2913-.jpg
"


(أقرأ المزيد ... | 12867 حرفا زيادة | التقييم: 0)


أرسل مقالك

راسلنا

الأرشيف

وثائق الثورة









الإقليمية - جذورها وبذورها
الإقليمية - جدورها وبذورها - ساطع الحصري
ساطع الحصري

عبد الناصر والثورة العربية
عبد الناصر والثورة العربية - أحمد صدقي الدجاني  
أحمد صدقي الدجاني

من التأميم الى العدوان الثلاثي
من التأميم الى العدوان الثلاثي - سامي شرف  
سامي شرف

دراسات ومقالات

جمال عبد الناصر   


سنوات مع عبد الناصر 1
سنوات وأيام مع عبد الناصر - سامي شرف  
الجزء الأول

عبد الناصر والعالم
عبد الناصر والعالم
محمد حسنين هيكل

هل كان عبد الناصر دكتاتورا
هل كان عبد اتلناصر دكتاتورا - عصمت سيف الدولة  
عصمت سيف الدولة

زيارة الرئيس جمال عبد الناصر
زيارة الرئيس جمال عبد الناصر  
سامي شرف

الإخوان وعبد الناصر
الإخوان وعبد الناصر - عبدالله إمام  
عبدالله إمام

معارك عبد الناصر

حوارات ناصرية
حوارات ناصرية - رياض الصيداوي  
رياض الصيداوي

سنوات مع عبد الناصر 2
سنوات وأيام مع عبد الناصر 2 - سامي شرف  
الجزء الثاني

الملف العراقي

لا يصح إلا الصحيح



PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية