الرئيسية / أخــبار / مظاهرات الاحتجاج على قرار ترامب تجتاح العالم…

مظاهرات الاحتجاج على قرار ترامب تجتاح العالم…

 وتصعيد بين أردوغان ونتنياهو

عباس يجري مشاورات في مصر لعقد القمة العربية قبل التوجه إلى القمة الإسلامية… واشتباكات في محيط سفارة واشنطن في بيروت

Dec 11, 2017

عواصم ـوكالات : واصلت دول ومنظمات وشخصيات حول العالم، أمس لليوم الخامس على التوالي، رفض وإدانة قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، محذرين من تداعياته السلبية على عملية السلام والشرق الأوسط والاستقرار الدولي.
وخرجت مظاهرات ومسيرات غاضبة في معظم الدول العربية والإسلامية، بالإضافة إلى عواصم عالمية.
وفي الأرض المحتلة أوضح الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان له، أن طواقمه الطبية تعاملت مع أكثر من 157 إصابة مختلفة خلال المواجهات، التي اندلعت في قطاع غزة والعديد من مدن الضفة الغربية المحتلة.
وأعلن أن من بين المصابين 10 بالرصاص الحي، و15 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط و162 حالة اختناق بسبب الغاز السام المسيل للدموع، و3 إصابات حروق وإصابة مباشرة بقنابل الغاز والصوت.
وفي بيروت أطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع واستخدمت مدافع المياه لتفريق متظاهرين كان بعضهم يلوح بأعلام فلسطين قرب السفارة الأمريكية.
وأشعل المتظاهرون النيران في الشارع وأحرقوا أعلام إسرائيل والولايات المتحدة وألقوا الحجارة باتجاه قوات الأمن التي كانت تقف على الطريق الرئيسي المؤدي إلى السفارة الأمريكية.
وفي الأراضي المحتلة استمرت مظاهرات الغضب والاشتباكات مع جيش الاحتلال، وقام أمس فلسطيني يبلغ من العمر 24 عاما من الضفة الغربية المحتلة بطعن حارس أمن إسرائيلي عند مدخل محطة حافلات رئيسية، وقالت الشرطة إن الحارس في حالة حرجة.
وفي المغرب شارك مئات آلاف المغاربة، أمس، في مسيرة احتجاجية في العاصمة الرباط.
وجابت الحشود البشرية التي جمعت كل الأطياف والحساسيات السياسية في المغرب، الشوارع الكبرى للعاصمة الرباط.
وفي هذه الأثناء نشب جدال بين إسرائيل وتركيا، فقد قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس إن مدينة القدس هي مسرى النبي محمد، خاتم الأنبياء، وأمانة الصحابي عمر بن الخطاب، مشددا على أنه لن يسمح بتنفيذ مخططات لاستهدافها. وجدّد الرئيس التركي تأكيده أن «القدس خط أحمر بالنسبة للمسلمين». وخاطب أردوغان، ترامب متسائلا باستنكار: «هل يحق لك إلغاء هذا القرار بشكل انفرادي؟ هل تملك هذه الصلاحية؟». ولفت إلى أن قرار مجلس الأمن رقم 478 الصادر في 20 أغسطس/آب 1980 «يبطل إعلان إسرائيل القدس عاصمة لها».
من جهته قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحافي مع الرئيس الفرنسي في باريس، إنه لن يتلقى محاضرات من الرئيس التركي طيب أردوغان «الذي يقصف القرى الكردية ويساعد إيران في الالتفاف حول العقوبات الدولية ويساعد الإرهابيين في غزة» ما استدعى ردا من متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن.
في سياق متصل وصل إلى القاهرة مساء أمس الأحد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قادما على رأس وفد بطائرة خاصة من الأردن، في زيارة لمصر تستغرق يومين يلتقي خلالها الملك الأردني عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لإجراء مباحثات بشأن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وبحث الدعوة لقمة عربية في العاصمة الاردنية عمان. وكان وزراء الخارجية العرب اصدروا بيانا الليلة قبل الماضية تضمن اجراء مشاورات لعقد قمة في الأردن.
وأوضح المصدر أن عباس سيتوجه من مصر إلى تركيا لحضور القمة الإسلامية الطارئة التي دعت إليها تركيا يوم الأربعاء المقــبل لبحث مواجهة قرار ترامب.

عن admin

شاهد أيضاً

الجيش التركي يتواجد في 5 دول عربية و قلق مصري من تسليم السودان جزيرة «سواكن» لتركيا…

… والقاهرة ترد بإجراءات في حلايب خبراء تخوفوا من إقامة قاعدة عسكرية… واتهموا أنقرة باتباع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *