الرئيسية / حوارات ناصرية / جمال عبد الناصر / حكاية صورة| رسالة من طالب هندسة إلى عبد الناصر

حكاية صورة| رسالة من طالب هندسة إلى عبد الناصر

أحمد محمد صالح، طالب هندسة متفوق، رحل والده وترك وراءه أسرة مكونة من ثلاثة أبناء، إضافة إلى الأم، لم يكن أمامه سوى ترك الدراسة لإعالة أسرته، لكن خطرت له فكرة، وأرسل خطابا للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، يطلب منه أن تتكفل الدولة بأسرته حتى يتخرج ويعولها، ولم يكن يتوقع أن يجد ردا، لكن جاء رد عبد الناصر بالموافقة على تخصيص مرتب شهري للأسرة لمدة ثلاث سنوات حتى يتخرج في الكلية.

نص الرسالة:

إلى صاحب القلب الكبير بابا جمال

تحية طيبة وبعد

أنا أحمد محمد صالح الطالب بكلية الهندسة جامعة القاهرة وأحد أفراد عائلة أفرادها السيد محمد صالح الطالب بالسنة الثانية علمي بمدرسة الخديوي الثانوية وعنايات محمد صالح الطالبة بالسنة الأولى بكلية طب الأسنان جامعة القاهرة ووالدتي.

توفي والدي يوم 16 يناير 1967 ولم يترك لنا سوى غير إيراد شهر قدره أربعة جنيهات عبارة عن إيراد منزل وكان صاحب محل بقالة صغير في حين أننا ندفع 5 جنيهات ونص إيجار المسكن بخلاف تكاليف المعيشة الضرورية وكان والدي يبذل مجهودا في سبيل توفير ضروريات الحياة من مأكل ومسكن وتعليم.

والآن بعد أن توفي والدي أصبحت في دوامة من التفكير في المصير المظلم الذي ينتظرنا نحن الثلاثة أخوة بعد موت والدي فبعد أن كنت متفوقا في دراستي وحصلت على مجموع 84.3% في شهادة الدراسة الثانوية أصبحت أشك في نجاحي هذا العام نظرا لانشغالي بالتفكير في كيفية توفير ضروريات الحياة لهذه الأسرة التي أصبحت العائل الوحيد لها بعد وفاة والدي، وأصبح علي أن أضحي بمستقبلي من أجل توفير ضروريات الحياة لمدة ثلاث سنوات أي لحين تخرج أختي من الكلية وتوليها الإنفاق على أسرتنا.

ولكن ياسيادة الرئيس اهتديت أخيرا إلى اللجوء إلى قلبك الكبير لتشملنا لمدة ثلاث سنوات وتحميني أنا الشاب المتفوق من التضحية بمستقبلي وتحمي أسرة من الانهيار نتيجة قلة الموارد.

عن admin

شاهد أيضاً

ملف : عبد الناصر 99 عاما من الحياة

انور عبد اللطيف «كان جمال عبدالناصر فى حياته أكبر من الحياة… وكان جمال عبدالناصر بعد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *