الرئيسية / أخــبار / في الرد علي خطاب السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

في الرد علي خطاب السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

فلسطين المغدورة
بصراحة تعجبت وأصابني الاندهاش من كلمة مصر في الجمعية العامة التي ألقاها الرئيس السيسي، هل مازلنا نردد كلام الإفك والافتراء الذي قاله السادات ومبارك من بعده تبريرا للحل المنفرد؟؟
يقول السيسي : على الفلسطينيين ألا يضيعوا الفرص، وان يقبلوا بالتعايش مع الشعب الإسرائيلي في سلام!!!!!
وكأن إسرائيل أعطت الفلسطينيين حقوقهم ، وهم رفضوها وأبوا أن يتعايشوا مع إسرائيل.
1- الم يصل إلى علم من اعدوا الخطاب أن إسرائيل ضربت بكل قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، والوكالات المتخصصة عرض الحائط ولم تعرها اهتماما بمساعدة أمريكا والغرب.
2- الم تعلم أجهزتنا السيادية بان العرب جميعا وأكثر الدول الإسلامية اعدوا مبادرة( مبادرة الملك عبد الله بن عبد العزيز) تطالب بالحد الأدنى من الحقوق الفلسطينية مقابل الاعتراف بإسرائيل والتطبيع الكامل معها فالقتها إسرائيل في اقرب سلة مهملات احتقارا لمن وقعوا عليها.
3- الم يسمعوا نبأ الاستيطان في الأرض المحتلة وهدم منازل العرب وتهجيرهم بالمخالفة للقانون الدولي والمواثيق الدولية؟
4- الم يسمع قادتنا بضم القدس المحتلة والجولان ومزارع شبعا بقرارات إسرائيلية وبالمخالفة لكل المواثيق والأعراف الدولية ؟
ابعد كل هذا وغيره الكثير مما تضيق مساحة المقال عن استيعابه ويحتاج إلى مجلدات مازلنا نحمل الفلسطينيين فشل عملية السلام وننصحهم بعدم تضييع الفرص وننصحهم بقبول التعايش مع إسرائيل؟
د/ إبراهيم عبد الرسول

عن admin

شاهد أيضاً

هدى عبدالناصر لـ«موسى»: ما كتبته «اختلاق للوقائع»

خالد الشامي | حصلت «المصرى اليوم» على نص رسالة أرسلتها هدى عبدالناصر إلى عمرو موسى، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *