الرئيسية / تقارير وملفات / ابكوا علي صوت العرب !

ابكوا علي صوت العرب !

السيد شبل
90% من الإعلام العربي (صار حرفيًا) في يد الخليج، مباشرة أو عبر تبعية رجال الأعمال المحليين له، ومعالجة الأخبار، وحجب بعضها، وتلميع بعضها محكوم برضا أمراء الرياض وشيوخ أبو ظبي، والإعلام الدولي (الذي يوجه الرأي العام العربي) في يد طابور من “السادة” يبدأ عند روبرت مردوخ: اليميني المتطرف والصهيوني الصريح (صاحب “فوكس نيوز” الأمريكية، و “ذي تايمز” البريطانية، و”وول ستريت جورنال” والكثير غيرهما، وصولا إلى روتانا، وحصة في “ناشيونال جيوجرافيك”..)، وينتهي زوكربرج (مالك الفيس بوك، وشريك “إسرائيل” في إطلاق قمر عاموس 6، الخريف الماضي).. أما، أشياء مثل: “دوتشيه فيليه”، و”فرانس برس”، فهي محطات ووكالات “حكومية” (نعم حكومية عزيزي #الليبرالاوي)، الألمانية، مثلا، تعتبر “إذاعة موجهة” بدأت في 53 بخطاب من رئيس ألمانيا “الغربية” تيودور هويس (وهو مؤسس فريدريش ناومان، المركز الألماني، الذي دخل في خصومة مع الحكومة المصرية من فترة، وقامت الخارجية الألمانية باستدعاء السفير المصري بسبب ذاك، مما يكشف مدى الرعاية “الحكومية”)، أما “البي بي سي”، فهي شبه حكومية، لأنها تعتمد على ما تحصّله الدولة من ضرائب من مالكي أجهزة التلفاز، لكن تقودها هيئة مستقلة، أما “الأناضول”، التي أصبح تأثيرها في الإعلام “المحلي” المصري، منذ تاسيسها قسمها العربي في 2011، أقوى من “أ.ش.أ” (بسبب الإفشال المتعمّد، وتجاهل الدعم والتطوير، في السنوات الأخيرة)، فهي ملك الحكومة التركية.

خاتمة:
ابكوا على #صوت_العرب!

عن admin

شاهد أيضاً

نص مذكرة بعض أعضاء مجلس قيادة ثورة الثالث والعشرين من يوليو إلي الرئيس أنور السادات حول اتفاق كامب ديفيد

  الصورة من اليسار لليمين جمال عبد الناصر – زكريا محي الدين – عبد اللطيف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *