الرئيسية / تقارير وملفات / يوم الأرض و كانتونات الضفة

يوم الأرض و كانتونات الضفة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

نحتفل بيوم الارض ذكرى شباب استشهدوا دفاعا عن مصادرة أراضيهم. من قبل العدو الصهيوني. واجهت الجماهير الفلسطينيه ذالك بمظاهرات. تتحدى قمع دبابات الاحتلال وآلياته التي دخلت أراضيهم عنوة
خلد هذا اليوم واصبح رمزا في الذاكرة الجمعيه الفلسطينيه. لكن الامر لم يتوقف عند ذالك.
بعد عقد ( اتفاق اوسلو العار) . تسعى اسرائيل وبشكل دؤوب على تهويد المناطق الفلسطينيه عن طريق الهدم والإخلاء
تهدف من ذالك تقسيم الضفة الى 15 جزءا بحيث يكون للفلسطينين 8 كانتونات معزولة عبر تجمعات استيطانيه ضخمه وشوارع التفافية. وانفاق
يقول خبير الاستيطان. عبد الهادي حنتش. ان سياسة الاستيطان التهمت الجزء الاكبر من الارض الفلسطينيه ولم تبق أرض تقام عليها دولة فلسطينية
وفي الجانب الاخر. وبالتماس مع الحد الفاصل بين فلسطين. والأردن. وعلى ضفاف البحر الميت
تنعقد قمة ( العربان. ) من اجل تشريع الإيغال بالدم العربي. وتنفيذ ما هو مطلوب منها في شرعنة
الجرائم التي ترتكب بحق شعب اليمن وسوريا. في استدارة مذلة عن ما يجري لشعبنا الفلسطيني. تحت نير الاحتلال.
و نحن العرب نتبع المثل القائل . أوسعناهم شتما لكنهم فازوا بالإبل.
لاننا لم نعد نملك الا الصراخ والعويل. والاستنكار عقود من الزمن ولكنهم فازوا بفلسطين. وفازوا بنفط العراق والكويت والان يحاولون تقسيم سوريا. ونحن ما زلنا نوغل في الجهل.وإشعال حروب بعيدة عن ارضنا تاخذ اوجه عدة والكل مشارك فيها بما يملك.
وما يهم هو عدم الاقتراب من دولة الكيان الصهيوني.
#منارات
#ماجده_ابوشرار

تعليق

عن admin

شاهد أيضاً

نص مذكرة بعض أعضاء مجلس قيادة ثورة الثالث والعشرين من يوليو إلي الرئيس أنور السادات حول اتفاق كامب ديفيد

  الصورة من اليسار لليمين جمال عبد الناصر – زكريا محي الدين – عبد اللطيف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *